12/7/2020

الجلسة العاشرة

الجلسة العاشرة

ثلاث قضايا جديدة تقدم بها ثلاثة نواب للجنة النظام: مقاومة التطبيع، وتعليم الأيتام ، وإلغاء تدريس الأديان. إلا أن المفاجأة أن أيا منها لم يُناقش أثناء الجلسة التي رُفعت مباشرة، وسط خلافات داخل الجلسة

مجريات الجلسة

كما هي العادة، تقدم ثلاثة أعضاء بمشاريع مختلفة للجنة النظام: مقاومة التطبيع من الطالب عن لجنة الشؤون السياسية والاقتصادية، وتعليم واحتواء الأيتام من ماهيتاب عن لجنة الحقوق والحريات، وإلغاء تدريس الأديان من فؤاد عن لجنة العلوم والمجتمع، وقد كانت قضية فؤاد هي القضية التي حازت التقييم الأعلى لتُناقش أثناء الجلسة.

بدأت الجلسة بشكل اعتيادي بطرح فؤاد لقضيته، والتي قال فجأة إنه رأى توسيع القضية لتصبح تعديل المناهج بالكلية، وهو ما كان مختلفا عن القضية التي فازت بلجنة النظام، مما استدعى نقاط نظام عديدة من أعضاء مختلفين، وأسرهم عليها رئيس البرلمان شعيب، وشاركهم الاعتراض.

ردا على ذلك، قرر شعيب رفع الجلسة، وطلب اجتماعا طارئا للجنة النظام للتباحث بالإجراء المناسب، إلا أن الاضطراب لم ينته هنا، بل كاد قد بدأ بالتو، مطلقا سلسلة من الجدالات والنقاشات الحادة بين الأعضاء، ما بين مؤيد لما حصل ومعارض له، كما تخللها هجمات شخصية للأعضاء بين بعضهم البعض.