10/26/2020

الجلسة الرابعة

الجلسة الرابعة

رغم أن قضية صالح فازت بجدارة بلجنة النظام، لكنها لم تناقش أثناء الجلسة، بسبب وجود “فراغ تشريعي”! فما الذي حصل؟

مجريات الجلسة

 

من بين القضايا الثلاثة التي طرحتها ماهيتاب (تعنيف الأطفال)، وعلي (ميزانيات التعليم)، وصالح (الاختفاء القسري)؛ اختارت لجنة النظام قضية صالح لتناقش في الجلسة الرابعة من برلمان شعب.

ولكن، قبل بدء الجلسة، طرح النائب محمد عويضة اعتراضا على آلية تقييم المواضيع من قبل لجنة النظام، مما استدعى إعادة فتح لكل إجراءاتها، بدءا من اختيار أعضائها، ثم اختيارها للمواضيع، وتقييمها لهم.

شهدت الجلسة مطولة، وتخللتها مداخلات وانتقادات حادة، واتهامات متبادلة، ضمن محاولة الوصول لحل لملء الفراغ التشريعي.

وبعد أن طالت الجلسة أكثر مما يجب، قرر رئيس البرلمان شعيب راشد رفع الجلسة عند النقطة التي تم الوصول إليها، وهي إعادة التأكيد على أعضاء اللجنة، دون حسم آلية اختيار وتقييم المواضيع.

جلسات أخرى

  • الجلسة الخامسة

    عرض مسرحي شهدته الجلسة الخامسة من “برلمان شعب” حول قضية الاختفاء القسري، أعقبه نقاش غني ومراجعات...

  • الجلسة الثالثة

    في الجلسة الثالثة من برلمان شعب يتنافس كل من فداء وفرح وأرقسن لنقاش قضاياهم، حيث سيأخذ النقاش...

  • الجلسة الثانية

    اللجان الثلاثة تتنافس على نقاش أول قضايا البرلمان، وانتقالات داخلية بين اللجان، وخاسرون تحولوا...