1/11/2021

الجلسة الخامسة عشر

الجلسة الخامسة عشر

بعد سقوط مشروع ماهيتاب بالاستفتاء الشعبي في الجلسة الماضية، يناقش البرلمان اليوم مشروع جميلة العثماني حول حرب اليمن، فهل يشهد مشروع جميلة مصيراً مشابهاً لقضية ماهيتاب؟ أم أنها ستنجح بتحقيق الأغلبية؟

تصويت البرلمان على القضية

تطرح جميلة العثماني مشروع منصتها الإعلامية الهادفة لتسليط الضوء على حرب اليمن بجوانبها المختلفة، بطريقة موضوعية وشفافة، وسهلة الوصول للمشاهد العربي. تقوم

مع10
ضد 1ضد

امتنعوا عن التصويت

مجريات الجلسة

بعد فشل ماهيتاب بتحقيق الأغلبية في كل من الجلسة والاستفتاء الشعبي، يتحول البرلمان في جلسته الخامسة عشرة لنقاش قضية “حرب اليمن” المقدمة من نائب الرئيس جميلة العثماني.

كان عنوان مشروع جميلة هو “ما لا تعرفونه عن حرب اليمن”، ويهدف لتسليط الضوء على الجوانب التي تغيب عن التغطية الإعلامية بعد مرور خمس سنوات على الحرب من خلال منصة إعلامية موضوعية، يكون أول إنتاجاتها فيلما تعريفيا بالحرب وجوانبها المختلفة.

بعد ذلك، شارك فداء العثماني بدعوته الأعضاء والمشاهدين للمشاركة في حملة قائمة بعنوان “وين الفلوس”، تتناول الفساد المالي والإداري وغياب الشفافية للمنظمات الإنسانية والإغاثية الموجودة في اليمن.

ناقش الأعضاء جميلة وفداء بتفاصيل الفيلم والحملة، كما كان هناك اعتراضان رئيسيان إضافيان، أحدهما من محمد عويضة الذي دعا لتوسيع الحملة الإعلامية لتشمل الدول العربية الأخرى ذات الظروف نفسها، ومن علي الميالي الذي أكد على وجود حملتين منفصلتين بين جميلة وفداء، ودعا أكثر من مرة لتوضيح هذه الجوانب.

وافق البرلمان علي، وأوضحت جميلة أن المشروع مرتبط فقط بالجانب الإعلامي من الحرب، كما أوضح محمد عويضة اعتراضه مجددا عند التصويت على المشروع.، والذي حصلت به جميلة على أغلبية الأصوات لتنجح بالحصول على حملة إعلامية لمشروعها.