12/14/2020

الجلسة الحادية عشر

الجلسة الحادية عشر

بعد حرمان لجنة العلوم والمجتمع من تقديم مشروع لها، تقدم رئيس لجنة الحقوق والحريات بمشروع لمحاسبة الإعلام، مقابل مشروع الطالب لمقاومة التطبيع. فمن هو الفائز بينهما؟ وكيف ستسير الجلسة؟

مجريات الجلسة

إثر الجلسة العاشرة التي خرجت تماما عن السيطرة، تم حرمان لجنة العلوم والمجتمع من تقديم مشروع لها في لجنة النظام، مما أخلى الطريق للجنتين المتبقيتين، فكان محمد عويضة عن لجنة الحقوق والحريات بمشروع “محاسبة الإعلام”، والطالب النافع عن لجنة الشؤون السياسية والاقتصادية بمشروع “مقاومة التطبيع”، والذي تم تقديمه بشكل أدهش لجنة النظام، واستطاع من خلاله الوصول للنقاش.

قبل نقاش القضية، تقدم رئيس لجنة العلوم والمجتمع علي الميالي بطعن بالقرار المقدم بحق لجنته، معيدا التأكيد على أحقيتهم فيما جرى بالجلسة السابقة، إلا أن الوقت داهمه ودفع رئيس البرلمان شعيب لقطع إيضاحاته، وهو ما أدى لانسحاب اللجنة بأكملها من الجلسة، احتجاجا على القرار والإجراءات.

كان مشروع الطالب هو إنتاج فيلم مصور يتخيل واقع العالم العربي بعد أعوام، بإظهار المخاطر التي يواجهها العالم العربي في حال استمرت موجة التطبيع التي شملت عدة دول عربية حتى الآن.

وكما هي العادة، تعرض المشروع لبعض الاستفسارات والتعديلات، مثل الميزانية والمحتوى، لكنها نقاشات ظلت مؤيدة للفكرة وداعمة لها، ليحصل المشروع على أصوات أعضاء البرلمان بالإجماع، ويتم تمريره.

جلسات أخرى

  • الجلسة الثامنة

    في حين طرح علي موضوعه السابق نفسه حول تحسين ميزانيات التعليم، تقدمت كل من يسرى وأرقسن بمشروعين...

  • الجلسة التاسعة

    ثلاث قضايا جديدة وكبيرة من ثلاث عضوات نائبات، ما بين الإعلام والتعليم والحج. فما هي القضايا...

  • الجلسة العاشرة

    ثلاث قضايا جديدة تقدم بها ثلاثة نواب للجنة النظام: مقاومة التطبيع، وتعليم الأيتام ، وإلغاء تدريس...