المساءلة المجتمعية

يمثل الفساد أحد أكبر المشاكل في العالم العربي، بتكلفة تصل إلى مئات مليارات الدولارات ويؤثر بحياة ملايين السكان في مختلف دول العالم العربي في وقت لم تسهم به الحلول التقليدية من الحكومات أو المنظمات العالمية في تقليل حجم هذه المشكلة. لذلك، تهدف حملة “حقي أعرف” بتوفير منصة إعلامية تتيح للمواطنين تقييم مسؤوليهم بشكل مباشر وشفاف، وذلك لتعزيز كل من مبدأ المساءلة المجتمعية والشفافية، وفتح جسور التواصل ما بين المواطنين والحكومات. مستقبلا، تهدف الحملة لفتح باب الشكاوى بشكل مباشر وإيصالها للمسؤولين ومتابعتها تمهيدا لحلّها.

يمكنكم زيارة منصة مسؤول هنا:

www.mas22ool.com

 

 

 

 

 

 

أهداف الحملة

  •  التوعية المجتمعية

    بحملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي، تسلط الضوء على مشكلة الفساد وحجمها وتعمل للترويج للمنصة.

  • تأسيس المنصة

    وذلك بتوفير قاعدة بيانات كبيرة من الوزراء والمسؤولين الحكوميين على المنصة، وفتح الباب لتقييمهم ومتابعة أداءهم.

  • تطوير المنصة

    بتقديم خدمات إضافية، مثل الشكاوى والتسريبات والتواصل المباشر مع الوزراء.